http://fancy.to/84csu0

احلى سلام الى احلى عرب في الدنيا من احلى و اروع منتدى للعرب في العالم
ان كانت هذه اول زيارة لكم فتفضلوا لتسجبل او الدخول مباشرة الى حسابكم
مع تحيات رئيس المنتدى

http://fancy.to/84csu0


    أَوجُهُ الرِّوايَةِ

    شاطر

    AZIZ MARZOUKI
    Admin

    عدد المساهمات : 906
    نقاط : 2749
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 09/07/2012
    العمر : 29
    الموقع : RADES

    أَوجُهُ الرِّوايَةِ

    مُساهمة  AZIZ MARZOUKI في الخميس ديسمبر 20, 2012 1:47 pm

    بعد أن أتقن الطالب حفظه ومرّ به المرّة تلو الأخرى، وامتُحن فيه، وربما شارك في مسابقات حفظ القرآن... بعد كل ذلك وبعد أن جرت عادة الإقراء عندنا على اعتماد وجه دون آخر في الرواية، هذا الوجه هو الذي يقرأ ويحفظ به غالبية الناس ( وهو ما يكون معتمدا في رسم وضبط المصاحف المتداولة بين عامة الناس )، ينتقل بعد ذلك من أراد التخصص أو الاستزادة إلى الأوجه الأخرى.

    فبالنسبة لرواية الإمام قالون، جرت عادة الإقراء عندنا على اعتماد وجه:
    قصر المنفصل على إسكان ميم الجمع.

    أما رواية الإمام ورش فجرت العادة على الإقراء بوجه:
    توسّط البدل على تقليل اليائية.

    فبعد أن يتم الطالب حفظ القرآن الكريم ( كما أسلفنا بالوجه المعتمد ) وإتقان أصول الرواية، ينتقل بعد ذلك إلى الوجه الثاني والثالث والرابع..

    بالنسبة لرواية الإمام قالون فإنّ الوجه الثاني سيكون، إمّا توسّط المنفصل على إسكان الميم أو قصر المنفصل على ضمّ وصلة الميم بالقصر، أمّا الوجه الرابع والمسمى بوجه الجمع، فهو توسّط المنفصل على ضمّ وصلة الميم..

    وأمّا رواية الإمام ورش فإنّ الوجه الثاني سيكون قصر البدل على فتح اليائية والثالث والرابع هما مدّ البدل على فتح وتقليل اليائية..

    فيُفرد القراءة بكل وجه على حدى فيقرأ للإمام قالون ( مثلا ) بتوسّط المنفصل على إسكان الميم.
    ثم يقرأ له بقصر المنفصل على ضم وصلة الميم.
    ثم يختم بالجمع، وهو توسّط المنفصل على ضم وصلة الميم.

    ونفس الشئ في رواية الإمام ورش، يقرأ بقصر البدل على فتح اليائية، ثم بمده على فتح وتقليل اليائية.

    ولعلك تتسائل لمَ لمْ أذكر وجه قصر البدل على تقليل اليائية أو توسّط البدل على فتح اليائية ؟
    والجواب أن هذين الوجهين ممتنعان لا يُقرأ بهما، عندنا.

    = وللإشارة فإنّ تقديم وجه على آخر في الإقراء لا يعني قوّة ذلك الوجه على غيره من الأوجه، إنّما هو اختيار من الشيوخ والأيمة، والصحيح أنّ كلّ الأوجه صحيحة مقروء بها. ( وسيأتي الكلام على مسألة المقدم أداءً في الأوجه، والكلمات الأصولية، والفرشية، حال وصولنا إلى الجمع ).

    ها قد علمت، والحمد لله، ماذا بعد حفظ القرآن بإحدى الروايتين. فماذا بعد ؟
    هذا هو محور الكلام في المرّة القادمة بإذن الله.
    أسأل الله تعالى لي ولكم حسن القبول.


      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين يناير 16, 2017 1:54 pm